من قلب النوبة

زمان لما كنت قاعد في بلانة , او حتي في مدينة ابوسمبل , كنت بقول لنفسي هو فيه ايه ؟! , القضية او المسألة النوبية سهلة جدا ومش عايزة فتاوي , ناس وسابوا ارضهم ومش بخاطرهم , بس سابوها عشان مشروع قومي وهو السد العالي , عادي جدا طالما في رحيلنا خير لمصر , لكن وبعد مرور اكتر من خمسين سنة البلد القديم استقبلت ناس من اسيوط ومن سوهاج وكفر الشيخ والفيوم , طب ليه النوبيين اصحاب الارض لأ ؟! , وفضلت فاكر ان المشكلة من الحكومة بس !! لقيت ان المشكلة في الحكومة وفينا , وطوال السنين واحنا نرمي المشكلة علي الحكومة والحكومة ترمي المشكلة علينا !! ولحد النهاردة واحنا بندور في الحلقة المفرغة ده !!

تاريخ اللغة النوبية


تصنف اللغة النوبية بأنها " نيلو –صحراوية " افريقية, وقد استخدمت في جنوب مصر وشمال السودان, ويخطئ الكثيرون في تتبع المراحل التاريخية للغة النوبية ويعتقدون أنها هي التي استخدمت في العصر المسيحي

في القرن الثاني والعشرين ق م أطلقت النصوص المصرية لقبا في مقابر الدولة القديمة بأسوان علي شخصية محددة, وهو " الايمراعو " ويعني اللقب " المشرف علي اللسانيات " وكان يرافق البعثات الكشفية التي أرسلها الفراعنة إلي الجنوب, ويبدو ان صاحب هذا اللقب كان علي معرفة باللغة النوبية واللغات الأفريقية, وهذا يعني وجود لغة نوبية تدون وتكتب ولكن لم يصلنا حتى الآن أي نص مكتوب في هذه الفترة, وظلت اللغة المندثرة مستخدمة في بلاد النوبة حتى القرن الثالث ق م وأنا اسمي هذه اللغة باسم " اللغة النوبية العتيقة "

وفي القرن الثاني قبل الميلاد تطورت اللغة النوبية إلي ما يسمي ب " اللغة المروية " واستخدمت خط جديد وهو الخط المروي, وتتكون اللغة المروية من 23 حرف هجاء كتبت بالخط النسخ المشتق من الصور الهيروغليفية, وخط الرقعة المشتق من الخط الديموطيقي التي كانت تكتب به اللغة المصرية القديمة, وكتبت حروف الهجاء من اليمين إلي اليسار ومن اعلي إلي أسفل.

في أواخر القرن الثالث الميلادي فكر الإمبراطور الروماني جوستنيان في فكرة جلب قوم النوباتيين من الصحراء الغربية ( كردفان و دارفور ), وكان هؤلاء يعملون كحراس شخصيين لملوك مروي   وسمح لهم الإمبراطور الروماني بالاستقرار في النوبة المصرية مما يعني أنهم جلبوا معهم اللغة المروية إلي النوبة المصرية.

ما بين القرن الثامن والقرن الخامس عشر الميلاديين استبدلت النصوص المروية بالنصوص القبطية مع دخول المسيحية إلي النوبة في القرن السادس الميلادي وهي المحاولة التي قام بدراستها ابن قرية أبوسمبل المرحوم الدكتور مختار خليل كبارة, وهي عبارة عن نصوص دينية كتبت باللغة النوبية ولكنها استخدمت الحروف الإغريقية مع ثلاثة أحرف قبطية مع ثلاثة أحرف نوبية مروية, وهذه المرحلة من اللغة النوبية تسمي ب " النوبية القديمة " وهي أم " النوبية الحديثة " التي تستخدم الآن.

وبدءا من القرن الرابع عشر الميلادي أصبحت اللغة العربية هي اللغة الرسمية في النوبة وبطل استخدام النوبية القديمة واستخدمت بدلا منها " النوبية الحديثة " والتي تنقسم إلي لهجتين رئيستين وهما: لهجة الاشكرين ( الماتوكية و الدنقلاوية ) ولهجة النوبين ( لغة المحس وسكوت وحلفا و الفادجكية), وهناك لهجات أخري يجمعها تشابها مع اللهجات النوبية المذكورة مثل الميدوب وهي التي يستخدمها أهل الجبال في شمال دارفور وهناك لهجة نوبية تستخدم في أوغندا وكينيا.   

3 التعليقات:

ارجو القاء الضوء على لهجة الاشكرين او معنى الاسم على اقل تقدير
تحياتى لحضرتك

لماذا ترك النوبيين تدوين لغتهم كتابة" وجعلوها شفوية حتي الان

إرسال تعليق