من قلب النوبة

زمان لما كنت قاعد في بلانة , او حتي في مدينة ابوسمبل , كنت بقول لنفسي هو فيه ايه ؟! , القضية او المسألة النوبية سهلة جدا ومش عايزة فتاوي , ناس وسابوا ارضهم ومش بخاطرهم , بس سابوها عشان مشروع قومي وهو السد العالي , عادي جدا طالما في رحيلنا خير لمصر , لكن وبعد مرور اكتر من خمسين سنة البلد القديم استقبلت ناس من اسيوط ومن سوهاج وكفر الشيخ والفيوم , طب ليه النوبيين اصحاب الارض لأ ؟! , وفضلت فاكر ان المشكلة من الحكومة بس !! لقيت ان المشكلة في الحكومة وفينا , وطوال السنين واحنا نرمي المشكلة علي الحكومة والحكومة ترمي المشكلة علينا !! ولحد النهاردة واحنا بندور في الحلقة المفرغة ده !!

مملكة كرمة


عندما غزت قبائل الهكسوس مصر , تمتعت النوبة باستقلالية , وشكلت مملكة كرمة علي الجانب الشرقي لنهر النيل عند الشلال الثالث بين القرن العشرين ومنتصف القرن السادس عشر ق م  , ومدت هذه المملكة نفوذها الي النوبة السفلي في مصر , وورثت  ثقافة المجموعة الثالثة  , وتركزت حضارة كرمة حول مدينة كرمة في السودان , وتعد من أقدم الممالك الأفريقية التي نافست مصر .

وينقسم تاريخ كرمة إلي مرحلتين , وفي المرحلة الأولي (  منتصف القرن 25 إلي منتصف القرن 21 ق م  ) استفادت فيها من النازحين من النوبة السفلي إبان السيطرة المصرية , وقد هربوا تحت ضغط السيادة المصرية علي النوبة السفلي  , وسمي هؤلاء النازحين باهل ثقافة المجموعة الاولي , وعثر في هذه الحقبة علي مباني دينية وورش أعدت خصيصا للقرابين وهي مبنية من أشجار السنط و مسقوفة بجذوع النخيل وكانت تثبت بالطين وتطلي باللون الأبيض كما عثر أيضا علي أكواخ من الخشب والطين , وفي المرحلة الثانية ازدهرت كرمة كمدينة تجارية وسيطة بين مصر وأفريقيا , واشتهرت المملكة في هذه الفترة بصناعة الفخار التي اشتهرت في العالم باسم " فخار كرمة “ و, كان فخار جيد الصناعة , وعثر نماذج منه في مصر , وتطورت المباني والتي شيدت من الطوب اللبن الغير محروق , وان ظهر الطوب اللبن المحروق فيما بعد , وبذا تكون حضارة كرما سبقت الحضارة المصرية في البناء بالطوب المحروق.


0 التعليقات:

إرسال تعليق