من قلب النوبة

زمان لما كنت قاعد في بلانة , او حتي في مدينة ابوسمبل , كنت بقول لنفسي هو فيه ايه ؟! , القضية او المسألة النوبية سهلة جدا ومش عايزة فتاوي , ناس وسابوا ارضهم ومش بخاطرهم , بس سابوها عشان مشروع قومي وهو السد العالي , عادي جدا طالما في رحيلنا خير لمصر , لكن وبعد مرور اكتر من خمسين سنة البلد القديم استقبلت ناس من اسيوط ومن سوهاج وكفر الشيخ والفيوم , طب ليه النوبيين اصحاب الارض لأ ؟! , وفضلت فاكر ان المشكلة من الحكومة بس !! لقيت ان المشكلة في الحكومة وفينا , وطوال السنين واحنا نرمي المشكلة علي الحكومة والحكومة ترمي المشكلة علينا !! ولحد النهاردة واحنا بندور في الحلقة المفرغة ده !!

معبد المحرقة


كانت قرية المحرقة تسمي " هيراسيكامينوس " أي موقع شجرة الجميزة المقدسة , وكانت تعتبر الحد الجنوبي للمنطقة العازلة بين النوبة ومصر الرومانية  و تسمي الدوديكاشينوي , وكان حدها الشمالي عند قرية القصر جنوب السد العالي , وكان طوله احد عشر كيلومتر , وكان هذا الاقليم يستغل كضيعة ترتبط بمعبد الالهة ايزيس في جزيرة فيلة.

بني هذا المعبد الإمبراطور الروماني أغسطس عام 30 ق م , وأهداه إلي الإله سيرابيس وهو اله يوناني يحمل خصائص مركبة من أوزوريس وأبيس والإله الإغريقي زيوس , ويتكون المعبد من صالة واحدة بثلاثة بواكي عبارة عن ستة أساطين في الجانب الشمالي وثلاثة علي الجانب الغربي وستة يربط بينها ستائر حوائطية في الجانب الجنوبي , يوجد في الجنوب مدخل يؤدي إلي غرفة ضيقة , ويوجد في الزاوية الشمالية الشرقية للصالة سلم حلزوني فريد يؤدي إلي سقف المعبد.


0 التعليقات:

إرسال تعليق